تكلم …حتى أراك

قالها سقراط الحكيم و الفيلسوف اليوناني من زمن بعيد ليثبت قوة الكلمة و تأثيرها على النفس و على الآخرين فكم من الناس يخفقون في حياتهم بسبب كلماتهم التي لا تجدي و لا تنفع و تضر بهم أشد الضرر.

يقع الكثير فريسة حديث النفس السلبي الذي يؤثر بشكل كبير على سلوكهم مع الآخرين و ثقتهم بأنفسهم و إيمانهم بقدراتهم الداخلية كأن يقول لنفسه مثلا – لن أستطيع فعل ذلك الأمر – قدراتي ضعيفة – لا أستطيع مواجهة الناس – سيسخر الجميع مني – مظهري غير لائق – أنا ضعيف الشخصية – هم أقوى و أفضل – و غيرها من الكلمات ذات الصبغة السلبية التي تضعف ثقة الإنسان بنفسه و تحول بين حبه لذاته و تقديره لها و يستمر ببرمجة عقله الباطن برمجة غير إيجابية، فتراه يتجنب اللقاءات الإجتماعية و إن إضطر لحضورها تكون عدد كلماته محدوده و صوته منخفض و مشاركته في الأحاديث الجماعية ضعيفة لذلك تقل شعبيته و يتجنبه الآخرين اعتقادا منهم أنه غير إجتماعي أو لا يرغب في التواجد معهم، أو يرون أنه إنسان ضعيف و لا يليق بوجوده بينهم.

و ما هو أشد من ذلك أنه يخسر الكثير من حقوقه لعدم قدرته بالدفاع عن نفسه و حقوقه سواء في عمله أو محيط أسرته أو وسط أصدقاءه و معارفه، فيظل معظم حياته لديه شعور بالإحباط و تقدمه بحياته ذو خطوات بطيئة و غير مرضية، و البعض منهم لديه شعور دائم بجلد الذات لإحساسه بالذنب المستمر تجاه الآخرين و دائما ما يحمل نفسه مسؤلية أخطاء غيره.

ذلك الشخص تمر بحياته أحداث عديدة غير منصفة و يشعر بالهشاشة و الوهن في أغلب الأحيان.

و الآن و قد مست كلماتي بعض القلوب و شعروا بأنهم يمتلكون نفس المشاعر و الشخصية صاحبة الحديث.. ما الحل؟

لنبدأ سويا خطوات التغيير الإيجابي للشخصية الجديدة التي يتمناها الكثير.

فلتقل خيرا … نعم فلتقل خيرا كما أمرنا حبيبنا المصطفى صل الله عليه و سلم, فقد أمر و أثنى على الكلام الطيب ليخبرنا بمدى قوة الكلمة و تأثيرها، فقال لنا صل الله عليه و سلم ” فلتلقل خيرا أو لتصمت”، فلنأخذ الجزء الأول من الأمر النبوي ( قل خيرا ) و نطبقه على أنفسنا و على الآخرين أما الجزء الآخر فلنطبقه فقط على الآخرين لضبط النفس حفاظا على العلاقات الإنسانية.

راجع حديثك مع ذاتك و حدد نقاط الضعف به و حول حديثك فورا إلى حديث إيجابي و ابدأ في اكتشاف نفسك من جديد و اكتشاف نقاط القوة التي تتميز بها فلكل إنسان ما يميزه عن غيره، فمثلا تذكر إشارة الآخرين لك في حسن تصرفك في موقف ما فهذه نقطة قوة، أو تخيل نفسك في موقف دفاع عن شخص مظلوم ماذا ستفعل؟ غالبا ستسيطر عليك المشاعر الإنسانية و تجد نفسك تساعد ذلك الشخص و تدافع عنه فهذه نقطة قوة، أو إسأل بعض الأشخاص المحبين و المقربين لك عن رأيهم في شخصيتك من النواحي الإيجابية و ما يرونه بك أنها نقاط قوة فهذا من شأنه تحفيز المشاعر الإيجابية بداخلك و بداية إكتشاف الشخصية الحقيقة التي تكمن بداخلك، فلكل منا شخصية دفينة لا نعرفها إلا عندما نقرر ذلك الأمر.

حافظ على هدوءك و انفعالاتك حتى لا يكتشف الناس نقاط ضعفك و يستغلها البعض إستغلال سيئ.

أمش مستقيم القامة مرفوع الرأس واثق الخطوات و اجعل صدرك مفرود و فك عقدة أصابعك ولا تجعلها متشابكة، إرفع صوتك أثناء الحديث بصوت مقبول ولا تجعله منخفض فيستاء منك الناس و يشعرون بضعفك ، إجلس بشكل و مستقيم و لا تجلس منحني الظهر

 تعلم إمهارات التعامل و الجلوس و الحديث مع الآخرين، إجعل مظهرك دائما جيد و متأنق ، ضع عطرك المفضل حافظ على نظافة فمك و اجعل رائحته دائما عطرة و استخدم مزيل جيد لرائحة العرق حتى لا تتسبب لك الروائح الكريهه في مواقف محرجة.

إستخدم كلمات فعالة و ودودة مع الآخرين حتى تكتسب حبهم و احترامهم، إبتعد عن انتقاد نفسك أمام أحد و لا تنتقد شخص أخر، و ابدأ بمعالجة أمورك أولا.

تخيل نفسك دائما في مواقف نجاح كأن تكون مثلا محاضرا في مجموعة كبيرة من الناس، أو استشاري في بعض الأمور التي تخص عملك و يأتوك الناس للسؤال و الاستشارة، أو أثناء تكريمك في حفل ترقية بالعمل و تلقي كلمة امام الجميع، أو تخيل انك عريف حفل و متحدث قوي، سترتفع لديك تلقائيا مشاعر تقدير الذات التي من شأنها إعلاء ثقة الإنسان بنفسه.

و ليس من العيب ان تحدث نفسك أمام المرآة و تخبرها بأنها قوية و أنك تتغير للأفضل، فكل هذه الخطوات تساعدك على تغيير تفكيرك و حديثك لذاتك و للآخرين.

كن على ثقة أن الله خلق لنا قدرات غير متناهية و قوة ليس لها حدود و لكن تقع علينا المسؤلية في اكتشافها و العمل بها لنصل إلى ما نصبو إليه.

الأمر ليس بصعب و لكن فقط كل ما نحتاجه هو تحفيز نفسك و تقديرها و مكافأتها ووضع النجاح هدف أمام عينك و عدم التخلي عن غايتك في الوصول للهدف و النجاح المنشود فالنجاح يكره الاستسلام و بالصبر و المثابرة و الإصرار تتغيير شخصيتك و حياتك للأفضل.

قرر الآن إكتشاف ذاتك من جديد و قدر نفسك حق تقديرها و لتتكلم حتى يراك العالم و ليس فقط سقراط.

ولاء زرزور 

494total visits,5visits today